الإسعافات الأولية لفاقد الوعي هي مجموعة من الإجراءات والتدخلات الطبية الطارئة التي يمكن أن يقوم بها شخص مدرب للحفاظ على حياة المريض حتى يتلقى العلاج الطبي المناسب. تعرف على أهم 6 إجراءات للإنعاش القلبي الرئوي للشخص المصاب بالإغماء.

حالة فقدان الوعي

يحدث فقدان الوعي عندما يفقد المريض القدرة على الاستجابة للمنبهات المختلفة فجأة ودون سابق إنذار، ثم يبدو وكأنه نائم. يمكن أن يستمر فقدان الوعي لثواني، ويمكن أن يستمر لفترة طويلة، حسب حالة المريض.ولا يستجيب الشخص الفاقد للوعي للضوضاء العالية أو الاهتزاز، وفي بعض الحالات قد يتوقف تنفس الضحية وقد يضعف النبض. وهذه حالة تتطلب التدخل الفوري والطارئ، وكلما أسرع الشخص المصاب في تلقي التدخل الطبي المناسب، كلما زادت فرصته في البقاء على قيد الحياة.“انظر: قسطرة القلب بالبالون”

أسباب فقدان الوعي

يحدث فقدان الوعي بسبب مرض خطير أو إصابة، أو نتيجة لتعاطي المخدرات أو الإفراط في تعاطي الكحول.أسباب فقدان الوعي:
  • حوادث السيارات.
  • فقدان الدم الشديد.
  • ضربة على الصدر أو الرأس.
  • جرعة زائدة من المخدرات
  • تسمم كحولى.
قد يفقد الشخص وعيه مؤقتًا عندما يتعرض الجسم لتغيرات مفاجئة، بما في ذلك:
  • انخفاض مستوى السكر في الدم.
  • ضغط دم منخفض.
  • الإغماء، وهو فقدان الوعي بسبب نقص تدفق الدم إلى الدماغ.
  • الإغماء العصبي، وهو فقدان الوعي نتيجة لنوبة صرع أو سكتة دماغية أو نوبة إقفارية عابرة.
  • تجفيف
  • اضطرابات ضربات القلب.
  • ضغط
  • حالة فرط تهوية.

علامات تنذر باحتمال فقدان الوعي

هناك مجموعة من العلامات التي تنذر بفقدان الوعي، والتي يمكن أن تسرع من عملية الإسعافات الأولية للشخص الفاقد للوعي، ومن أهمها:
  • عدم القدرة المفاجئة على الاستجابة من قبل المصاب.
  • تحدث بشكل غير واضح.
  • ضربات قلب سريعة.
  • ارتباك.
  • دوار.
  • عدم استجابة المريض (لا يستجيب للحركة أو اللمس أو الصوت أو غيرها من المحفزات).
بعد أن يفقد المصاب وعيه قد تظهر الأعراض التالية:
  • فقدان الذاكرة: عدم تذكر الأحداث التي وقعت قبل وأثناء وبعد فترة فقدان الوعي.
  • ارتباك.
  • دوخة.
  • صداع.
  • عدم القدرة على التحدث أو تحريك أي جزء من الجسم (وهو علامة على السكتة الدماغية).
  • دوار.
  • فقدان السيطرة على العضلة العاصرة الشرجية والبولية.
  • معدل ضربات القلب
  • أو بطء ضربات القلب.
  • الغباء (حالة من الارتباك الشديد والقلق).
تشمل الأعراض التي تظهر عندما يفقد الشخص وعيه بسبب الاختناق ما يلي:
  • عدم القدرة على الكلام.
  • صعوبة في التنفس.
  • تنفس صاخب أو أصوات عالية عند الاستنشاق.
  • سعال ضعيف وغير مجدي.
  • الجلد مزرق.
النوم ليس مثل فقدان الوعي، فالشخص النائم يستجيب ويشعر بأصوات عالية ورعشة خفيفة، أما الشخص اللاواعي فلا يشعر بها ولا يستجيب لها.“اقرأ أيضًا: الإسعافات الأولية للإرهاق الحراري”

كيفية علاج شخص فاقد الوعي؟

عند علاج شخص فاقد الوعي، إذا لم يكن المصاب فاقدًا للوعي تمامًا، أي أنه مستيقظ ولكنه أقل استيقاظًا من المعتاد، فقد يتم سؤاله عن اسمه، والتاريخ أو الوقت من اليوم، وعمره.الاستجابات غير الصحيحة أو عدم الاستجابات تشير إلى تغير في الحالة النفسية للمريض.عندما يفقد المصاب وعيه تماماً (إسعاف فاقد الوعي تماماً)، فإن الإجراءات التي يجب اتباعها هي كما يلي:تحقق من تنفس المريض إذا توقف التنفس، فاتصل على الفور بسيارة إسعاف وابدأ الإنعاش القلبي الرئوي للمريض. وإذا كان يستطيع التنفس، فيجب وضعه على ظهره.ثم قام برفع ساقي الضحية فوق الأرض لمسافة 12 بوصة (حوالي 20 سم) عند مستوى الأرض.قم بفك المريض من أي ملابس أو أحزمة مقيدة. وبعد ذلك، إذا لم يستعد المريض وعيه خلال دقيقة واحدة، فيجب استدعاء سيارة الإسعاف.بعد وضع المريض في وضعية الاستلقاء ورفع ساقيه، يجب فحص مجرى الهواء لديه للتأكد من عدم وجود أي انسداد فيه.افحصيه لمعرفة ما إذا كان يتنفس أو يسعل أو يتحرك، فهذه علامات على كفاءة الدورة الدموية. وفي حالة عدم ظهور هذه العلامات يجب إجراء إنعاش قلبي رئوي لحين وصول سيارة الإسعاف ونقل المريض إلى المستشفىفي حالة النزيف الشديد يجب الضغط المباشر على منطقة النزيف أو وضع ضمادة ضاغطة على منطقة النزيف حتى وصول سيارة الإسعاف.” حالة الأفق”

كيفية إجراء الإنعاش القلبي الرئوي

فحص نبض المريض. الضغط على صدر المريض بشكل عمودي. أفقده وعيه بالضغط على صدره.يعد الإنعاش القلبي الرئوي من أهم التدخلات المستخدمة في علاج الشخص فاقد الوعي، فهو يستخدم لإنقاذ المصاب عند توقف قلبه أو تنفسه.قبل البدء بالإنعاش القلبي الرئوي يجب مخاطبة المريض بصوت عالٍ، وإذا لم يستجب يجب البدء بالإنعاش في 6 خطوات:
  1. اضبط وضع المريض على وضعية الاستلقاء على سطح مستقر.
  2. الركوع بالقرب من رقبته وكتفيه (من جانب الرأس).
  3. ضع راحة اليد فوق منتصف صدر المريض، ثم ضع راحة اليد الأخرى فوقها مباشرة وشبك الأصابع.
  4. يجب على المسعف التأكد من استقامة مرفقيه ومن ثم الضغط بكتفيه ويديه على صدر المريض.
  5. بعد ذلك، باستخدام وزن الجزء العلوي من جسمه، يضغط المسعف بشكل مباشر نحو الأسفل على الصدر، ويضغط مسافة لا تقل عن بوصة ونصف عند الأطفال وبوصتين (5 سم) عند البالغين. ثم قم بزيادة الضغط بعد التطبيق.
  6. وتكرر هذه العملية حتى تصل إلى معدل مائة مرة في الدقيقة. يُسمى هذا الجزء من الإنعاش القلبي الرئوي بالضغط على الصدر.
يجب فقط على الأشخاص المدربين سابقاً على إجراء التنفس الاصطناعي أن يتدخلوا على الشخص الذي فقد وعيه وتوقف تنفسه. وذلك لتجنب حدوث ضرر للمريض نتيجة إجراء الإجراء بشكل غير صحيح. إذا لم يكن الشخص مدربًا على الإنعاش القلبي الرئوي، فيكفي إجراء إنقاذ الصدر حتى وصول سيارة الإسعاف.إذا كان الشخص متدرباً على الإنعاش القلبي الرئوي، فعليه أن يتصرف على النحو التالي: إعادة رأس المريض إلى الخلف وسحب ذقنه إلى الأسفل لفتح الفم.
  • قم بسد أنف المصاب ويقوم المسعف بوضع فمه على فم المصاب لإنشاء مجرى هوائي مغلق.
  • تنفس مرتين في فم المريض لمدة ثانية واحدة في كل مرة وراقب صدره.
التناوب بين الضغطات على الصدر والتنفس بمعدل ثلاثين ضغطة مع التنفس كل ثانيتين، والاستمرار حتى وصول سيارة الإسعاف أو الحصول على استجابة من المريض.
  • ولا يُعطى الشخص الفاقد للوعي أي طعام أو شراب.
  • يجب ألا يترك الشخص المصاب بمفرده.
  • تجنب وضع وسادة تحت رأس الشخص الفاقد للوعي.
  • لا تحاول ضرب شخص فاقد الوعي على وجهه أو رشه بالماء لإيقاظه عند علاج الشخص فاقد الوعي.

علاج فاقد الوعي

يتم إجراء الإسعافات الأولية لفاقد الوعي إذا كان سبب فقدان الوعي هو انخفاض ضغط الدم، ويتم إعطاء المريض دواء لرفع ضغط الدم إلى المستوى الطبيعي. إذا كان السبب هو انخفاض نسبة السكر في الدم، فيمكن للمريض تناول أي شيء حلو أو الحصول على حقنة الجلوكوز أو السوائل الوريدية الخاصة بمرض السكري. وبخلاف ذلك، تعتمد الإسعافات الأولية للشخص الفاقد للوعي على نوع الإصابة التي تسببت في فقدان الوعي.“اقرأ المزيد عن: Xadago”

مضاعفات فقدان الوعي

من المضاعفات المحتملة لفقدان الوعي لفترة طويلة من الزمن الدخول في غيبوبة وإتلاف الدماغ. إذا خضع المريض للإنعاش القلبي الرئوي، فقد يتعرض لكسر في أحد أضلاعه بسبب الضغط على الصدر. يمكن أن يحدث الاختناق أيضًا أثناء فقدان الوعي، عندما يسد الطعام أو السوائل مجرى الهواء. هذه الحالة مؤلمة بشكل خاص ويمكن أن تؤدي إلى الوفاة إذا تركت دون علاج. لذلك، يجب أن تكون حذرًا جدًا عند علاج شخص فاقد الوعي.

منع فقدان الوعي

لتجنب فقدان الوعي يجب:
  • تجنب المواقف التي ينخفض ​​فيها مستوى السكر في الدم بشكل كبير.
  • تجنب الوقوف في مكان واحد دون التحرك لفترة طويلة، خاصة إذا كنت معرضًا لخطر الإغماء.
  • شرب كمية كافية من السوائل، وخاصة الماء.
إن مساعدة شخص فاقد للوعي تتطلب الحذر عند التعامل مع حالات فقدان الوعي، وخاصة تلك الناتجة عن إصابة خطيرة مثل كسر أو ضربة في الرأس، ولا ينبغي أن يتدخل مع المريض إلا شخص مدرب على ذلك.

مواضيع صحية أخرى قد تهمك

فوائد التوت الأسود الغذائيةفوائد الكمأة الغذائية
أضرار البطاطس الصحيةأضرار اللفت الصحية
رجيم العصر الحجريمكمل سلفورافان الغذائي
مكملات الكيرسيتين الغذائيةالنظام الغذائي للمساعدة على الحمل
فوائد الترمس الغذائيةفوائد البندق الغذائية