النظام الغذائي لمرضى الإيدز يعد خطوة مهمة جداً لمن يعانون من هذا المرض، حيث يتكون من تناول الأطعمة المفيدة لمرضى الإيدز وتجنب الأطعمة المضرة لهم. يحتاج مريض الإيدز إلى تغذية جهاز المناعة ومده بالعناصر التي تقويه، ولذلك يجب تناول الغذاء المناسب لمريض الإيدز والذي يتضمن هذه العناصر حتى يتمتع المريض بصحة جيدة ويكون في حالة آمنة.

ما هو الإيدز؟

الإيدز هو مرض مزمن وهو مرض متأخر الظهور يسببه فيروس نقص المناعة البشرية (HIV)، حيث يقوم هذا الفيروس بتدمير خلايا CD4 (نوع من خلايا الدم البيضاء)، والتي بدورها مسؤولة عن جهاز المناعة. يصاب المرضى المصابون بهذا الفيروس بمرض الإيدز عندما يتضرر جهاز المناعة في الجسم بشدة وينخفض ​​عدد خلايا CD4 إلى 200 خلية فقط في الدم.

الغذاء المناسب لمرضى الإيدز

الغذاء المناسب لمرضى الإيدزويجب أن يحرص المريض على تناول الأطعمة المفيدة لمرضى الإيدز حتى يتمكن جسمه من الحصول على التغذية التي يحتاجها. النظام الغذائي لمرضى الإيدز يجب أن يحتوي على بعض العناصر المهمة: وهذه العناصر هي:

تناول المزيد من الكربوهيدرات المعقدة

تعتبر الكربوهيدرات عمومًا مصدرًا مهمًا للطاقة (عند المرضى غير المصابين بالسكري). على وجه الخصوص، غالبًا ما تحتوي الكربوهيدرات المعقدة على كمية أكبر من الألياف والمواد المغذية الأخرى مقارنة بالكربوهيدرات البسيطة، وتوجد في الأطعمة مثل:
  • الخبز
  • معكرونة
  • الرز
  • الحبوب
  • بطاطا

تناول المزيد من البروتين لتقوية العضلات

يساعد الغذاء الغني بالبروتين (إلى جانب النشاط البدني) الجسم على بناء العضلات وتقويتها، حيث أنه خلال فترة الإصابة يمكن حرق البروتين المخزن في العضلات لتوفير الطاقة للجسم، وبالتالي يسبب ما يعرف بهزال العضلات. يجب على مريض الإيدز أن يحرص على تناول ما لا يقل عن ثلاث حصص من البروتين يوميا، حيث أن التقدير الجيد لحصة واحدة هو في الواقع كمية الطعام التي تعادل حجم قبضة يدك. الأطعمة الغنية بالبروتين مثل:
  • اللحوم الخالية من الدهون، بما في ذلك لحم البقر والدجاج.
  • سمكة
  • الجبن والزبادي
  • بيضة
  • الفول والمكسرات وفول الصويا والحمص.
هناك بعض مصادر البروتين الحيواني التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة، لذا يجب تناولها باعتدال، خاصة لمن يعانون من ارتفاع نسبة الكولسترول أو المعرضين لخطر الإصابة بأمراض القلب.

الفواكه والخضروات والألياف والماء لصحة الأمعاء

تساعد الفواكه والخضروات والماء (8 إلى 10 أكواب، أي حوالي لترين يومياً) على تسهيل عملية الهضم والتخلص من الفضلات. كما يلعب شرب المزيد من الماء دورًا مهمًا في تقليل الآثار الجانبية للأدوية. يحتاج جسمك إلى أمعاء تعمل بشكل جيد حتى يتمكن من الحصول على العناصر الغذائية التي يحتاجها، سواء كان ذلك من الطعام أو من المكملات الغذائية والأدوية. تساعد الأطعمة الغنية بالألياف في الحفاظ على حركات الأمعاء المنتظمة وتعزيز صحة الأمعاء. تشمل هذه الأطعمة:
  • الشوفان
  • الخبز والحبوب الكاملة
  • عدس
  • الحمص
  • فول
  • فواكه وخضراوات
  • الخوخ والمشمش

الأطعمة التي تقلل الالتهاب

وبما أن الجهاز المناعي لدى مرضى فيروس نقص المناعة البشرية يقاتل دائمًا للتخلص من هذا الفيروس، فإن الجهاز المناعي للمرضى ينشط باستمرار ونتيجة لذلك يحدث الالتهاب. هناك العديد من الأطعمة التي يمكن أن تساعد في تقليل الالتهاب مثل:
  • الخضار الورقية الخضراء، وخاصة السبانخ واللفت والملفوف.
  • بروكلي
  • يعتبر الشمندر من أفضل الأطعمة الصحية لمرضى الإيدز.
  • كرفس
  • بعض أنواع الأسماك مثل الماكريل والتونة والسردين والسلمون.
  • بعض الفواكه مثل الفراولة والكرز والتوت والأناناس أيضًا.
  • بعض المكسرات مثل اللوز والجوز.
  • بعض الزيوت مثل زيت جوز الهند وزيت الزيتون.
  • بذور الشيا وبذور الكتان
  • بعض أنواع البهارات، مثل الزنجبيل والكركم.
  • طماطم
” النظام الغذائي لمرضى الهيموفيليا”

الأطعمة المحظورة في النظام الغذائي لمرضى الإيدز

عند اختيار الأطعمة المناسبة لمرضى الإيدز، يجب على المرضى تجنب تناول بعض الأطعمة التي قد تسبب لهم بعض الضرر. الأطعمة المحظورة مثل:
  • الملح: يجب الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الصوديوم.
  • يشمل السكر جميع المشروبات السكرية والحلويات مثل الفطائر والكعك والآيس كريم والبسكويت والمعجنات.
  • الدهون غير الصحية تشمل الدهون المتحولة.
  • تشمل المشروبات الكحولية النبيذ والبيرة. شرب الكثير من الكحول يؤدي إلى ضعف الجهاز المناعي.
” النظام الغذائي لمرضى ارتفاع ضغط الدم”

أهمية اتباع نظام غذائي لمرضى الإيدز

التغذية الجيدة مهمة جدًا للصحة والرفاهية على المدى الطويل. أظهرت الدراسات أن الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية والإيدز الذين يتناولون الأطعمة الصحية بكميات مناسبة يمكنهم تحمل الأدوية وتقليل آثارها الجانبية والحفاظ على وزن صحي والشعور بالتحسن بشكل عام. غالبًا ما يستخدم الخبراء مصطلح “الحالة التغذوية” لوصف ما إذا كان شخص ما يحصل على الكمية المناسبة من العناصر الغذائية من نظامه الغذائي. النظام الغذائي هنا يعني كل ما تأكله وتشربه. يتكون الغذاء من ست فئات من العناصر الغذائية، لكل منها دورها الخاص في الجسم:
  • البروتين يبني العضلات ويقوي جهاز المناعة.
  • تمنحك الكربوهيدرات (بما في ذلك الخضروات والفواكه والحبوب) الطاقة.
  • الدهون تمنحك طاقة إضافية.
  • الفيتامينات تنظم عمليات الجسم.
  • تنظم المعادن عمليات الجسم وتشكل أيضًا أنسجة الجسم.
  • يساعد الماء على بناء الخلايا ويساعد على تنظيم عمليات الجسم مثل عملية الهضم.
” النظام الغذائي لمرضى النقرس”

فوائد اتباع نظام غذائي لمرضى الإيدز

  • تقليل الآثار الجانبية للأدوية.
  • النظام الغذائي الصحي يقلل من أعراض مرض الإيدز.
  • التمتع بحياة صحية ومستقرة وبالتالي تحسين نوعية حياة الإنسان.
  • زيادة مقاومة الالتهابات.
نصائح للتعامل مع أعراض مرض الإيدزومن المعروف أن لمرض الإيدز العديد من الأعراض، أبرزها مشاكل في البلع، والغثيان، والقيء، والإسهال، والتعرق الليلي، والسعال أيضًا. هناك بعض الإرشادات المهمة التي يجب على المرضى اتباعها لمساعدتهم على التعايش مع بعض أعراض مرض الإيدز، ولجعل هذه الأعراض أخف بعض الشيء بالنسبة لهم:

غثيان

  • يمكنك تجربة نظام BRAT الغذائي (الموز، عصير التفاح، الخبز المحمص والأرز).
  • اشرب بعض الزنجبيل في الشاي أو الزنجبيل أو قطع الزنجبيل.
  • لا تشرب السوائل أثناء تناول وجباتك.
  • قبل النهوض من السرير، تناول شيئًا صغيرًا مثل البسكويت.
  • لا تترك معدتك فارغة أبدًا. تناول وجبة خفيفة صغيرة كل ساعة أو ساعتين.

مشاكل في الفم والبلع

  • ابتعد عن الأطعمة الصلبة أو المقرمشة مثل الخضار النيئة.
  • تناول الفواكه الطرية والخضروات المطبوخة.
  • احذر من الأطعمة والمشروبات الساخنة جدًا. يعتبر الطعام البارد في درجة حرارة الغرفة أكثر ملاءمة.
  • احذر من الأطعمة الحارة لأنها تزيد من مشاكل الفم.
  • تناول الأطعمة اللينة مثل البطاطس المهروسة والجبن والبيض المخفوق واللبن والشوفان والفواكه المعلبة.
  • شطف الفم بالماء. يمكن أن يؤدي ذلك إلى ترطيب فمك وإزالة بقايا الطعام وجعل مذاق الطعام أفضل بالنسبة لك.
  • ابتعد عن البرتقال والجريب فروت والطماطم. وبما أنها غنية بالأحماض، فستجد صعوبة في بلعها.

إسهال

  • حافظ على رطوبة جسمك بالماء أو السوائل الأخرى التي لا تحتوي على الكافيين.
  • الحد من المشروبات الغازية والمشروبات السكرية الأخرى.
  • لا تأكل الأطعمة الدهنية والحارة.
  • التقليل من تناول الحليب ومنتجات الألبان الأخرى.
  • تناول وجبات صغيرة وخفيفة كل ساعة أو ساعتين.

نصائح هامة عند اتباع نظام غذائي لمرضى الإيدز

  • تأكد من أن كل شيء من حولك نظيف.
  • اغسل يديك دائمًا جيدًا بالصابون والماء الدافئ قبل الأكل وبعده.
  • التحقق من تاريخ انتهاء الصلاحية الموجود على عبوة المواد الغذائية. لا تأكل الطعام الذي انتهت صلاحيته.
  • قبل الأكل أو الطهي، اشطف جميع الفواكه والخضروات الطازجة جيدًا بالماء النظيف.
  • قم بإذابة اللحوم المجمدة وغيرها من الأطعمة المجمدة في الثلاجة أو في الميكروويف. لا تذوب الطعام في درجة حرارة الغرفة.
  • تأكد من طهي اللحوم والأسماك والدواجن جيدًا.
  • لا تأكل البيض النيئ أو السوشي أو المأكولات البحرية النيئة أو اللحوم النيئة أو الحليب غير المبستر أو منتجات الألبان.
  • حافظ على برودة ثلاجتك، بحيث لا تزيد درجة حرارتها عن 40 درجة. يجب أن تكون درجة حرارة الفريزر 0 درجة.
  • تخلص من بقايا الطعام التي ظلت في الثلاجة لأكثر من 3 أيام ولا تأكلها.
  • تخلص من أي طعام قديم عليه بقع العفن أو التلف.
  • الابتعاد عن التدخين قدر الإمكان، فهو من عوامل الخطر على مرضى الإيدز.
يعد اتباع نظام غذائي لمرضى الإيدز من الخطوات العلاجية المهمة التي يجب على المريض القيام بها، لأنه يجب أن يحرص على اختيار الغذاء المناسب لمريض الإيدز، والذي يتكون من الأطعمة المفيدة لمريض الإيدز والأطعمة الضارة.

مواضيع صحية أخرى قد تهمك

فوائد التوت الأسود الغذائيةفوائد الكمأة الغذائية
أضرار البطاطس الصحيةأضرار اللفت الصحية
رجيم العصر الحجريمكمل سلفورافان الغذائي
مكملات الكيرسيتين الغذائيةالنظام الغذائي للمساعدة على الحمل
فوائد الترمس الغذائيةفوائد البندق الغذائية