النظام الغذائي مصمم لمرضى سرطان المريء كوسيلة للتعايش مع المرض، حيث يتكون من نظام غذائي منتظم ومتخصص، وله أهمية صحية وله فوائد لمرضى سرطان المريء، حيث أنه يحسن الصحة العامة لمرضى سرطان المريء . من يتبعونه مما يزيد من مقاومتهم ويحسن استجابتهم للعلاج الكيميائي أو الجراحة.شرح أكواد القراءة…شرح أكواد القراءة غير المتوافقة مع الفهرس

أهمية النظام الغذائي لسرطان المريء

يمكن أن يسبب سرطان المريء مشاكل في البلع ويجعل من الصعب تناول الطعام بشكل جيد. لذلك، من المهم تصميم نظام غذائي يضمن حصول مرضى سرطان المريء على ما يكفي من السعرات الحرارية والبروتين للحفاظ على وزنهم والقوة اللازمة للبقاء على قيد الحياة ومواجهة السرطان.

نظام غذائي للتغلب على صعوبات البلع

الحفاظ على صحة مرضى سرطان المريءصعوبة البلع هي إحدى المشاكل المرتبطة بسرطان المريء. ويعمل النظام الغذائي على حل هذه المشكلة والحفاظ على صحة وتغذية مرضى سرطان المريء، وذلك من خلال:
  • تناول الأطعمة اللينة والرطبة بدلًا من الأطعمة الصلبة والجافة.
  • استخدم طريقة المضغ البطيء عند تناول الطعام، حتى يمر الطعام وهو مبلل بالإنزيمات الفموية.
  • تناول الطعام مع مشروب يعمل على ترطيب الطعام، مثل تناول الخبز مع الشاي أو الحليب.
  • تقليل كمية الطعام في لقمة واحدة أو وجبة واحدة.
  • استغل الأوقات التي يشعر فيها المريض بالتحسن من خلال قضاء وقته في تناول الطعام.

الطعام الرطب لمرضى سرطان المريء

يمكن للاقتراحات الغذائية اللطيفة أن تساعد مرضى سرطان المريء على تناول الطعام بشكل أكثر راحة، مثل:
  • بيض مخفوق.
  • الحساء.
  • بطاطس مهروسة.
كما يمكن استخدام الصلصات والمرقات لترطيب الطعام وتسهيل بلعه، مثل:
  • قم بتطرية اللحوم والخضروات عن طريق الطهي البطيء لفترات طويلة من الزمن.
  • تُفرم اللحوم والخضروات جيدًا في محضرة الطعام قبل أو بعد الطهي.
  • يُمزج اللحم مع الحساء.
  • قم بتجهيز يخنة الخضار مع المرق لصنع الحساء.
  • اصنعي عصائر الفاكهة أو الحليب المخفوق في الخلاط بدلًا من تناول الفاكهة بشكلها الصلب.
  • أضف الكسترد أو الكريمة إلى الفاكهة.
  • تناول الآيس كريم أو الزبادي مع الفاكهة.
كما يتضمن النظام الغذائي لمرضى سرطان المريء قائمة من الأطعمة التي يجب تجنبها بسبب صعوبة بلعها، إما بسبب صعوبة مرورها أو بسبب التصاقها بالحلق، مثل:
  • الفواكه والخضروات النيئة.
  • فواكه مجففة.
  • لحمة فاسدة.
  • خبز طري أو عجينة غير ناضجة.
” النظام الغذائي لمرضى سرطان الجلد”

نظام غذائي للحفاظ على الوزن لدى مرضى سرطان المريء

يعاني مرضى سرطان المريء من فقدان الوزن، لأن سرطان المريء يمنعهم من ابتلاع الطعام، وقد يشعرون بالألم أثناء مرور الطعام من خلاله. النظام الغذائي المصمم خصيصًا لهم يمكن أن يساعدهم في التغلب على مشكلة فقدان الوزن عن طريق إضافة السعرات الحرارية إلى الطعام اليومي. يحب:
  • تناول الحبوب الناعمة على الإفطار ممزوجة بالعسل أو الكريمة أو الحليب كامل الدسم.
  • تحضير حساء أو مرق سريع مع الحليب بدلاً من الماء.
  • اخلطي البطاطس المهروسة مع الزبدة أو الجبن المبشور أو الكريمة.
  • تحضير المشروبات بالحليب بدلاً من الماء، مثل شرب القهوة أو الشوكولاتة الساخنة مع الحليب.
  • تناول المكملات الغذائية السائلة مثل كومبلان وميريتين.

النظام الغذائي للحفاظ على القوة

ترتبط القوة بتناول البروتين، إذ من أهمية وفوائد النظام الغذائي لمرضى سرطان المريء الحفاظ على صحة المرضى وتغذيتهم، وذلك من خلال:
  • أضف بضع ملاعق صغيرة من مسحوق الحليب المجفف إلى كل لتر من الحليب لزيادة كمية البروتين فيه.
  • تناول اللحوم الخالية من الدهون أو الذرة أو السمك أو الفول أو البيض مرتين على الأقل يوميًا.
  • تناول المكملات الغذائية السائلة الموصوفة طبيًا.
  • استخدم أنابيب التغذية.
قد يحتاج المرضى المصابون بسرطان المريء إلى أنبوب يمر من تحت الأنف إلى الأمعاء الدقيقة، إذا لم يتمكنوا من الحصول على ما يكفي من الطعام والشراب.” النظام الغذائي لمرضى سرطان الدم”

النظام الغذائي بعد الجراحة

الاهتمام بصحة مرضى سرطان المريءقد يتمكن المرضى المصابون بسرطان المريء من العودة إلى الأكل الطبيعي بعد بضعة أشهر. ولكن قد يستغرق الأمر بعض الوقت، ربما يصل إلى عامين. يمكن أن يساعد مرضى سرطان المريء على تناول وجبات أصغر حوالي 6 إلى 8 مرات في اليوم بدلاً من ثلاث وجبات. خاصة إذا كان المرضى قد خضعوا لعملية جراحية لإزالة المريء. وتتمثل أهمية وفوائد النظام الغذائي لمرضى سرطان المريء في الحفاظ على صحة المرضى وتغذيتهم، وذلك من خلال:
  • كل ببطء.
  • مضغ الطعام جيداً.
  • تناول وجبات خفيفة.
  • استبعاد الأطعمة التي تسبب عدم الراحة للمريض.
الأكل هو شيء اجتماعي للغاية. ومع ذلك، فإن إجراء جراحة المريء يمكن أن يسبب اختلافًا في توقيت وطريقة تناول الطعام والعادات المرتبطة به. بعد الجراحة، سيجد المرضى أن كمية الطعام والشراب التي يمكنك التعامل معها أقل مما كانت عليه قبل الإجراء. بشكل عام، يمكن للمرضى الاستمرار في تناول ما يريدون، ولكن في قضمات أصغر، وإجراء تغييرات معينة يمكن أن يساعدهم في التغلب على مشاكل مثل ضعف الشهية وفقدان الوزن.” النظام الغذائي لمرضى سرطان الدماغ”

النظام الغذائي لسرطان المريء للتغلب على متلازمة الإغراق

متلازمة الإغراق: هي مجموعة من الأعراض التي تظهر بعد تناول الطعام نتيجة تحرك الطعام بسرعة عبر الجهاز الهضمي. تواجه هذه المشكلة مرضى سرطان المريء بعد الجراحة، ومن أعراضها ما يلي:
  • الشعور بالإغماء أو الدوار بعد تناول الطعام.
  • إسهال.
  • الشعور بالمرض.
  • عسر الهضم وآلام في المعدة.
  • صعوبة في البلع.
  • يعود حمض المعدة إلى المريء عند الاستلقاء.
  • الشعور بالشبع بعد تناول كميات صغيرة.
  • امتصاص كميات منخفضة من المعادن أو الفيتامينات.
تشمل أهمية وفوائد النظام الغذائي لمرضى سرطان المريء الحفاظ على صحة المرضى وتغذيتهم، وذلك من خلال:
  • تناول قضمات صغيرة جدًا.
  • لا تأكل أثناء الوقوف أو المشي.
  • هضم الطعام جيداً ومضغه بشكل صحيح.
  • شرب كوب من الماء أو العصير على ثلاث رشفات، وتجنب التسرع في رشفة واحدة.
  • تجنب التحدث أثناء تناول الطعام أو الانشغال بشيء آخر.
يجب على مرضى سرطان المريء التركيز أثناء تناول الطعام والاهتمام الكامل بطريقة تناول الطعام.

النظام الغذائي لسرطان المريء بعد العلاج الإشعاعي

أثناء العلاج الإشعاعي ولعدة أسابيع أو أشهر بعد ذلك، قد يواجه المرضى صعوبة في البلع أثناء تناول الطعام. لذلك يشعرون ببعض الألم والألم عند البلع. النظام الغذائي لمرضى سرطان المريء في هذه الحالة يشمل الأطعمة اللينة والطرية، كما يتضمن تناول المسكنات قبل تناول الطعام. تشمل الآثار الجانبية للعلاج الإشعاعي ما يلي:
  • جفاف الحلق.
  • الإحساس بالوخز في المريء.
  • الدوار والدوخة.
لذلك يجب على مرضى سرطان المريء الذين يتلقون العلاج الإشعاعي اتباع نظام غذائي غني بالسوائل، حيث يتعرضون لفقدان الرطوبة بسبب العلاج الإشعاعي:
  • شرب ثمانية أكواب من الماء يومياً.
  • شرب العصير أو الحليب مع الطعام الجاف.
  • تجنب المشروبات الساخنة.
  • تجنب المشروبات الغازية تماماً.

النظام الغذائي لسرطان المريء لعلاج جفاف الفم

فوائد وأهمية النظام الغذائي لسرطان المريءجفاف الفم هو نتيجة العلاج الكيميائي، وقد يكون من الصعب تناول الطعام إذا كان فمك جافًا ولا ينتج ما يكفي من اللعاب. النظام الغذائي يحل هذه المشكلة عن طريق:
  • اختر طعامًا طريًا ورطبًا.
  • أضف المرق أو الصلصات أو عصير التفاح أو السوائل الأخرى إلى الطعام.
  • تناول ملعقة من الحساء الساخن أو أي سائل آخر بين الوجبات.
  • تناول الأطعمة المحضرة بالجيلاتين. لأنه ينزلق بسهولة إلى أسفل الحلق.
  • احمل معك دائمًا زجاجة ماء. يمكنك أيضًا إحضار زجاجة رذاذ صغيرة ونظيفة مملوءة بالماء. قم بمضمضة الماء في فمك طوال اليوم لإبقائه رطبًا.
  • تناول النعناع الخالي من السكر أو قطرات الليمون أو مضغ العلكة الخالية من السكر لإنتاج المزيد من اللعاب.
  • تناول مكملات اللعاب المتاحة دون وصفة طبية.

النظام الغذائي لمرضى سرطان المريء للتغلب على الغثيان

يعد الغثيان من أكثر المشكلات التي يواجهها مرضى سرطان المريء، حيث يعمل على تثبيط رغبة المرضى في تناول الطعام. ومن أهمية وفوائد النظام الغذائي لمرضى سرطان المريء الحفاظ على صحة المرضى وتغذيتهم، وذلك من خلال:
  • تجنب تناول الأطعمة الحارة.
  • الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون، وخاصة الأطعمة المقلية، مثل البطاطس المقلية.
يتعرض مرضى سرطان المريء لتغيرات فسيولوجية معينة تزيد من حساسيتهم للروائح، مما يسبب لهم الغثيان وعدم الراحة من رائحة الطعام. ولذلك فإن النظام الغذائي لمرضى سرطان المريء يحل هذه المشكلة عن طريق:
  • تناول الطعام في درجة حرارة الغرفة أو في مكان بارد.
  • تجنب الأطعمة الساخنة جداً. الطعام الساخن له رائحة أقوى مما يزيد من الغثيان.
  • تناول وجبات صغيرة ومتكررة. مع تجنب التجديد المستمر.
  • مضغ الطعام جيداً حتى يعتاد الجسم على رائحته.
  • تجنب شرب كميات كبيرة من السوائل دفعة واحدة. ولهذا السبب، يتناقص تكيف الجسم مع الرائحة.
  • ويفضل شرب شاي الزنجبيل أو مص الحلوى التي تحتوي عليه. يعمل الزنجبيل كمسكن ويساعد في علاج الغثيان.
  • تناول الأطعمة النشوية ذات المحتوى المنخفض من الدهون. يقلل من الشعور بالغثيان.
  • الأطعمة المالحة تقلل من الغثيان، مثل المقرمشات المالحة.
يعتبر النظام الغذائي لمرضى سرطان المريء وسيلة للسيطرة على السرطان والتقليل من حدة أعراضه، لأنه نظام غذائي يمثل أهمية صحية كبيرة وله فوائد كبيرة تعمل على تحسين تغذية وصحة مرضى سرطان المريء.

مواضيع صحية أخرى قد تهمك

فوائد التوت الأسود الغذائيةفوائد الكمأة الغذائية
أضرار البطاطس الصحيةأضرار اللفت الصحية
رجيم العصر الحجريمكمل سلفورافان الغذائي
مكملات الكيرسيتين الغذائيةالنظام الغذائي للمساعدة على الحمل
فوائد الترمس الغذائيةفوائد البندق الغذائية