مع انتشار الفيروسات الخطيرة مثل فيروس كورونا (كوفيد19) والمتغيرات التي تلته، يحتاج الرضيع إلى رعاية خاصة لتقوية مناعته، لأن جهاز المناعة لدى الرضيع يحتاج إلى وقت طويل ليتطور بشكل كامل، لذلك نقدم لك الغذاء المناسب لتقوية مناعة الرضيع، ونصائح لتقوية مناعة الأطفال الرضع.

خطوات مهمة لتقوية مناعة الأطفال الرضع

كأم، تقع على عاتقك مسؤولية تقوية مناعة طفلك. لذلك، عليك إطعامه بشكل صحيح، لمساعدة جهازه المناعي على التطور بشكل كامل. أهم خطوات تقوية المناعة هي الرضاعة الطبيعية:

الرضاعة الطبيعية لتقوية مناعة الأطفال الرضع

تعتبر الرضاعة الطبيعية الخطوة الأهم والأولى في تقوية جهاز المناعة لدى الأطفال، وذلك لأن حليب الثدي يحتوي على خلايا مناعية وعناصر غذائية وأجسام مضادة ضد الالتهابات من شأنها تقوية المناعة مدى الحياة، بالإضافة إلى المساعدة في الوقاية من الأمراض. أثبتت الدراسات أن الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية مع حليب الثدي. إنهم يتمتعون بمناعة أقوى وأكثر فعالية من الأطفال الذين يرضعون حليبًا صناعيًا.إذا لم تتمكن الأم أو الطفل من الرضاعة الطبيعية، يجب استبدال الطفل بالحليب الصناعي. مدعم بالعناصر الغذائية والفيتامينات التي يحتاجها جسم الطفل، لتقوية وتحسين مناعته، لمساعدة الجسم على الوقاية من الأمراض ومواجهة البكتيريا والفيروسات. لقد انتشرت الأشياء الخطيرة كثيرًا في الآونة الأخيرة.

الأطعمة التي يحتاجها الرضيع لتقوية مناعته

أطعمة تقوي مناعة طفلكعندما يصل طفلك إلى الشهر الرابع إلى السادس، عليك البدء بإدخال الأطعمة لنظامه الغذائي. بالإضافة إلى الرضاعة الطبيعية، لكن بالطبع يجب على الرضيع تناول الغذاء الصحي فقط الذي يمد الجسم بالفيتامينات. والعناصر الغذائية اللازمة للنمو والحركة. ويجب تجنب الأطعمة المصنعة والجاهزة، حيث أن معدة الطفل لا تستطيع امتصاص هذه الأطعمة.
  • تعتبر الخضار والفواكه من أهم الأطعمة التي يجب إدراجها في النظام الغذائي لطفلك. احرصي على أن يتناول طفلك الخضار والفواكه الغنية بالفيتامينات اللازمة لتقوية مناعته، وخاصة الغنية بفيتامين أ وفيتامين ج والمغنيسيوم. تعمل هذه الفيتامينات على تقوية جهاز المناعة عند الرضع والبالغين أيضًا.
  • تعتبر الحبوب الكاملة، مثل القمح والأرز البني، من الأطعمة الغنية بفيتامينات ب وحمض الفوليك، ولها دور مهم في تعزيز المناعة ومكافحة الأمراض والفيروسات.
  • يجب أن يشتمل النظام الغذائي لطفلك تدريجيًا على مصادر البروتين لتوفير الحديد والزنك اللازمين لتقوية مناعة طفلك.
نقص فيتامين د عند الرضع

التغذية السليمة للأم المرضعة تساعد على تقوية مناعة الرضع

التغذية السليمة للأم المرضعة لا تقل أهمية عن الرضاعة الطبيعية. كما أنه يبني مناعة الرضيع ويقويها لحمايته من الأمراض والفيروسات. لذلك، يجب عليك كأم مرضعة الحفاظ على التغذية السليمة والابتعاد عن الأطعمة المصنعة والوجبات السريعة والجاهزة. كما يجب الابتعاد عن تناول الأطعمة الحارة والأطعمة التي تحتوي على مواد حافظة.وذلك لأن كل ما تأكلينه في نظامك الغذائي، يأخذه طفلك أيضًا إلى حليبك عند الرضاعة الطبيعية. وتناول هذه الأطعمة غير الصحية. فهو يؤثر سلباً على مناعة طفلك ويمكن أن يضره. على سبيل المثال، مشاكل في المعدة والجهاز الهضمي. وقد لا يتمكن جسم الشاب من تحمل هذه الأطعمة الضارة.بالإضافة إلى الضرر الذي تسببه هذه الأطعمة لطفلك، فإنها تضرك أيضًا، لأن جسمك يفقد الكثير من العناصر الغذائية في عملية الرضاعة، لذا عليك تعويض جسمك. الغذاء المتوازن والغذاء يعوض الفيتامينات والعناصر الغذائية المفقودة أثناء الرضاعة الطبيعية.

نصائح للتغذية السليمة للأم المرضعة

  • تناول حصص متعددة ومتنوعة من الخضار والفواكه. تمد الفواكه والخضروات الجسم بالفيتامينات المختلفة والعناصر الغذائية المهمة التي تساعد على تقوية وتحسين المناعة.
  • الفواكه والخضروات تزيد من إنتاج خلايا الدم البيضاء. مما يزيد من قدرة الجسم ومناعته على محاربة البكتيريا والفيروسات.
  • تناول منتجات الألبان التي تمد الجسم بالكالسيوم والبروتين النباتي، فهي ضرورية لنمو العظام والعضلات بشكل سليم عند الرضع.
  • يحتاج الجسم إلى تناول الأسماك والأطعمة الغنية بالأوميجا 3، الذي يلعب دوراً هاماً في نمو الدماغ، ويحتاجه الجسم لبناء خلايا جديدة للجهاز العصبي والقلب والأوعية الدموية.
  • كما تساعد الأطعمة الغنية بالأوميجا 3 الجسم على امتصاص العناصر الغذائية الأخرى التي يتلقاها الجسم من الطعام.
  • يجب على الأم شرب كميات كافية من الماء والسوائل على مدار اليوم لتعويض الجسم عن السوائل التي يفقدها أثناء الرضاعة.
  • تساعد السوائل الجسم على إنتاج الكمية المناسبة من الحليب، التي يحتاجها الطفل للرضاعة، لذا يجب شرب حوالي 3 لترات من الماء خلال اليوم.
  • لا تكثري من شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين، لأن الإكثار من الكافيين يمكن أن يسبب الكثير من الأضرار لطفلك، مثل الإسهال والغازات والتوتر. يمكنك تناول كوب أو كوبين من المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • لا تتبعي نظاماً غذائياً لإنقاص الوزن قبل شهرين من الرضاعة الطبيعية لطفلك. حتى لا يتسبب ذلك في نقص أي عنصر غذائي مهم، والذي يحتاجه جسم طفلك للنمو وتكتمل مناعته.
  • أدخلي المشروبات العشبية، مثل النعناع واليانسون وغيرها من الأعشاب المفيدة، إلى النظام الغذائي لطفلك، بالإضافة إلى العصائر الطازجة الخالية من السكر.
اقرئي أيضاً: “5 نصائح تساعدك على إنقاص الوزن أثناء الرضاعة الطبيعية”

نصائح لتقوية المناعة عند الأطفال

نصائح لتقوية المناعة عند الأطفال

النوم الجيد يساعد على تقوية مناعة الأطفال

النوم الكافي خلال الليل يزيد من قدرة الجهاز المناعي على مقاومة الأمراض، لذلك يجب أن ينام الطفل ساعات كافية في جو هادئ وغرفة مظلمة. يحتاج الطفل من 10 إلى 15 ساعة من النوم تختلف حسب المرحلة العمرية.

التطعيمات والتطعيمات

من أفضل النصائح لتقوية مناعة الأطفال الرضع هي تناول التطعيمات والتطعيمات، لذلك يجب التأكد من أن طفلك يأخذ جميع التطعيمات في مواعيدها. من الضروري تقوية جهاز المناعة لدى طفلك وإعداده لمحاربة الأمراض التي قد تصيبه في المستقبل.

تساعد أشعة الشمس على تقوية مناعة طفلك

تمنح أشعة الشمس الطفل ما يحتاجه من فيتامين د، الضروري لتقوية المناعة ونمو العظام، لذلك يجب تعريض الطفل للشمس لمدة 15 إلى عشرين دقيقة، قبل الساعة العاشرة صباحاً، مع كشف الذراعين والساقين.تأكدي من أن أشعة الشمس مناسبة لطفلك، حتى لا تتعرض بشرته للحروق.

تساعد النظافة على تقوية مناعة طفلك

يتعرض الطفل بشكل مستمر للعديد من البكتيريا والفيروسات، خاصة عندما يبدأ بالحركة. لذلك يجب الحرص على تنظيف الطفل بشكل مستمر، وخاصة تنظيف وتعقيم اليدين على فترات منتظمة. أكثر ما يفعله الطفل هو وضع أصابعه في فمه، لذلك عليك أيضاً الحرص على تنظيف الأماكن التي يتحرك فيها طفلك، والأهم من ذلك، تنظيف وتعقيم الألعاب والأشياء التي يلمسها عادةً.

تجنب تناول المضادات الحيوية

يجب الحرص على عدم إعطاء المضادات الحيوية لطفلك إلا عند الضرورة القصوى، حيث يتم إعطاء المضادات الحيوية لعلاج الالتهابات البكتيرية. معظم الالتهابات التي يصاب بها الطفل هي فيروسية وليست بكتيرية، لذا يجب تجنب إعطاء الطفل المضادات الحيوية إلا عند الضرورة وتحت إشراف الطبيب المختص.

الرياضة لتقوية المناعة عند الأطفال

الرياضة مهمة جدًا للأطفال وكذلك للكبار. تعمل الرياضة على تقوية مناعة الطفل وبناء عضلاته وتقويتها، بالإضافة إلى تنظيم عملية التنفس. ساعدي طفلك على الحركة، وتحريك الساقين من خلال أداء تمرين العجلة وأيضاً رفع الذراعين فوق الرأس. شجعي طفلك على الزحف وساعديه على المشي، لكن افعلي ذلك بالطريقة الصحيحة حتى لا تؤذي طفلك.

الابتعاد عن التدخين السلبي

إذا كان أحد أفراد الأسرة مدخنًا، فيجب إبعاد طفلك عن مخاطر التعليم الثانوي. وذلك لأن تعرض طفلك للتدخين السلبي سيسبب له ضرراً جسيماً. يؤثر سلباً على مناعة طفلك ويضعفها مما يجعله عرضة للأمراض ويقلل قدرته على مقاومتها.لذلك، من الأفضل لك ولطفلك التوقف عن التدخين حفاظاً على صحة الطفل، وكذلك حفاظاً على صحة جميع أفراد الأسرة المعرضين لخطر التدخين السلبي.اقرئي أيضاً: “أفضل غذاء للأطفال في عمر 6 أشهر”على كل أم أن تبذل قصارى جهدها للعناية بطفلها الصغير، وأكثر ما يحتاجه الطفل هو العمل على تقوية مناعته ومساعدته على ذلك بكل الطرق الممكنة. وخاصة في الفترة التي تنتشر فيها الفيروسات الخطيرة، لتكون مناعته كاملة وقوية، ويستطيع مقاومة الأمراض وينمو بصحة جيدة.

مواضيع صحية أخرى قد تهمك

فوائد التوت الأسود الغذائيةفوائد الكمأة الغذائية
أضرار البطاطس الصحيةأضرار اللفت الصحية
رجيم العصر الحجريمكمل سلفورافان الغذائي
مكملات الكيرسيتين الغذائيةالنظام الغذائي للمساعدة على الحمل
فوائد الترمس الغذائيةفوائد البندق الغذائية