تعتبر فاكهة الرتيلاء أحد أنواع الفاكهة المميزة التي تنتمي لعائلة الحمضيات، وهي فاكهة تحقق فوائد صحية معينة لجسم الإنسان عند تناولها بانتظام وباعتدال في نفس الوقت. وفي هذا المقال نتعرف على ما هي فاكهة الرتيلاء؟ ما هي فوائد قطران الفاكهة التي ربما لم تسمع عنها من قبل؟

ما هي فاكهة الرتيلاء؟

فاكهة الرتيلاء هي فاكهة حامضة، تشبه إلى حد كبير ثمار الليمون في مظهرها. وهنا بعض المعلومات حول هذا الموضوع:

  • وتعرف هذه الفاكهة بأسماء مختلفة في دول الوطن العربي، مثل: فاكهة الليمون.
  • ورغم أن شكله يشبه الليمون، إلا أن هناك بعض الاختلافات بينهما، مثل وجود خدوش عشوائية في الجلد، وحجم ثمرة الرتيلاء كبير نسبيًا مقارنة بالليمون.
  • ولب هذه الفاكهة جاف ويفتقر إلى العصير، ويتكون الجزء الأكبر منه من اللب الأبيض الجاف، وهو يشبه اللب الأبيض الموجود في ثمار الليمون تحت القشر مباشرة، ولكنه أكثر سمكا من لب الليمون الأبيض.
  • كما تعتبر هذه الفاكهة أحد أنواع الحمضيات الأربعة الأصلية، والتي تنحدر منها أنواع أخرى موجودة على موائدنا اليوم، مثل الليمون.
  • تأتي هذه الفاكهة أيضًا بألوان مختلفة تتراوح بين الأخضر والأصفر والبرتقالي.
  • في العصور القديمة كان يعتبر غير صالح للأكل.

العناصر الغذائية الموجودة في فاكهة القطران

العناصر الغذائية الموجودة في فاكهة القطران

تنتمي الحمضيات إلى عائلة الحمضيات، والتي تتميز بأنها تحتوي مع قشرها على نسب جيدة من مضادات الأكسدة المختلفة. كما أنه يحتوي على العديد من العناصر الغذائية المختلفة التي تمد الجسم بالعديد من الفوائد الصحية الهامة. وتشمل هذه العناصر ما يلي:

  • الألياف الغذائية.
  • فيتامين C وفيتامين B6 والنياسين.
  • وكذلك معادن الكالسيوم والزنك والبيتا كاروتين والسيلينيوم والمنجنيز والبوتاسيوم.

فوائد قطران الفاكهة لصحة القلب

وفقا للعديد من الدراسات، فإن تناول كمية كافية من أنواع الحمضيات المختلفة، بما في ذلك الحمضيات، يمكن أن يساعد في تقليل فرص إصابة الشخص بأمراض القلب المختلفة، مثل النوبات القلبية وتصلب الشرايين. والسبب في ذلك هو أن الحمضيات، مثل البرتقال، تحتوي على عناصر غذائية متنوعة، تساعد على تحسين مؤشرات معينة، مثل تحسين مستويات ضغط الدم، حيث أن هذه المؤشرات يمكن أن تسبب مع مرور الوقت أمراض الدورة الدموية المذكورة أعلاه.

“اقرأي أيضاً: فوائد نخالة الشوفان”

يحارب أنواعاً معينة من الالتهابات والعدوى

وبحسب بعض الدراسات التي أجريت، فقد وجد أن مستخلص قشر فاكهة الرتيلاء ساعد في تحسين قدرة الجسم على مقاومة أنواع معينة من الالتهابات البكتيرية والفيروسية، مثل: عدوى المكورات العنقودية، والإشريكية القولونية.

محاربة السرطان

تناول الفاكهة الحامضة يمكن أن يساعد في تقليل فرص إصابة الشخص بالسرطان. تحتوي هذه الفاكهة على مستويات عالية من مضادات الأكسدة المختلفة، والتي تعمل على مقاومة ومحاربة الجذور الحرة، التي يؤدي ارتفاع مستواها في الجسم إلى الإصابة بالعديد من الأمراض المختلفة، مثل السرطان ومجموعة متنوعة من الأمراض المزمنة الأخرى. يمكن أن يساعدك تناول الفاكهة الحامضة على تقليل فرص الإصابة بالسرطان، أو إبطاء تطور هذا المرض لدى الأشخاص المصابين به.

تخفيف الآلام هو أحد فوائد فاكهة الرتيلاء

تخفيف الآلام هو أحد فوائد فاكهة الرتيلاء

ومن فوائد تناول الفاكهة الحامضة أنها تساهم في تخفيف الألم. وبحسب إحدى الدراسات، تحتوي هذه الفاكهة على عناصر غذائية ومركبات كيميائية يمكنها تخفيف الآلام المختلفة في الجسم، وخاصة الآلام المزمنة أو الحادة، مثل آلام التهاب المفاصل والصداع.

“اقرأي أيضاً: فوائد شراب الشعير”

مصدر غني بفيتامين سي

ومن الفوائد المهمة لتناول الفاكهة الحامضة أنها مصدر غني بفيتامين C الذي لا يستغني عنه الجسم لفوائده العظيمة. ويوجد حوالي 31 مليجراماً من فيتامين C في ثمرة واحدة من فاكهة التارت، وهو ما يعادل 51% من حاجة الجسم اليومية لهذا الفيتامين. يوفر فيتامين C العديد من الفوائد لجسم الإنسان، بما في ذلك ما يلي:
  • يساعد الجسم على امتصاص الحديد من الطعام.
  • له دور في إنتاج الكولاجين المهم للبشرة، كما يساعد على منع ظهور التجاعيد.
  • كما أنه يلعب دورًا مهمًا في تكوين وإصلاح خلايا الدم الحمراء المهمة للجسم.
  • مهم لجهاز المناعة.
  • أحد مضادات الأكسدة القوية.
“اقرأي أيضاً: فوائد مغلي الكمون، ما هي؟”

فوائد أخرى لقطران الفاكهة

فوائد أخرى لقطران الفاكهة

ولا تقتصر الفوائد المحتملة لهذه الفاكهة على ما ذكر أعلاه، بل يمكن أن يكون لها عدة فوائد أخرى، وهي كما يلي:

  • يخفف من الغثيان.
  • كما أنه يقلل من شدة البواسير.
  • ويمكن أن يكون مفيدًا أيضًا في مساعدة الجسم على التخلص من بعض الطفيليات والديدان.
  • ويمكن أن يكون مفيدًا أيضًا في مكافحة بعض الأمراض الجلدية.
هذه هي فوائد فاكهة القطران الرئيسية لصحة الجسم، ويجب تناولها باعتدال ودون إفراط. الاستهلاك المفرط لهذه الفاكهة يمكن أن يسبب بعض الأضرار والمضاعفات لصحتك، كما أنه يمنح جسمك جرعة عالية نسبيًا من السكريات.

مواضيع صحية أخرى قد تهمك

فوائد التوت الأسود الغذائيةفوائد الكمأة الغذائية
أضرار البطاطس الصحيةأضرار اللفت الصحية
رجيم العصر الحجريمكمل سلفورافان الغذائي
مكملات الكيرسيتين الغذائيةالنظام الغذائي للمساعدة على الحمل
فوائد الترمس الغذائيةفوائد البندق الغذائية